“يحظى باهتمام أوروبي”.. وكيل لاعبين يفجر مفاجأة

“يحظى باهتمام أوروبي”.. وكيل لاعبين يفجر مفاجأة
(اخر تعديل 2023-07-06 09:19:14 )

كشف عمر ناجي، وكيل اللاعبين عن العروض الأوروبية التي تلقاها نجم الزمالك الموهوب للرحيل عن صفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وتحدث ناجي في تصريحات تلفزيونية عبر قناة «أون تايم سبورتس 1» حيث قال: “حتى الآن لا يوجد عروض أوروبية رسمية لضم حسام عبد المجيد ورحيله عن الزمالك خلال الصيف الجاري”.

وأوضح: “لكن عبد المجيد يحظى باهتمام بعض الأندية في دوريات أوروبية مثل اليونان وبلجيكا، وأرسلوا كشافين ويتابعونه خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية تحت 23 عامًا مع منتخب مصر الأولمبي”.

وواصل: “منذ بداية عملي مع حسام عبد المجيد، انبهرت بعقليته الاحترافية التي يملكها وهو قابل للتطور في الفترة المقبلة”.

وأتم: “حسام عبد المجيد يؤدي تدريبات إضافية بعيدًا عن مران الزمالك ويتعلم اللغة الإنجليزية تحسبًا لاحترافه قريبًا”.

المشاركة أو الرحيل من الزمالك

ويرفض “عواد” الجلوس على دكة بدلاء الزمالك ويطلب المشاركة بشكل أساسي في المباريات.

وهو ما يرفضه الجهاز الفني، وتحديدًا محمد عبد المنصف، مدرب حراس مرمى الزمالك.

وطلب الحارس محمد عواد من الجهاز الفني، وتحديدًا من عبد المنصف عدم الدفع به في قائمة الفريق في حالة عدم وجوده بشكل أساسي في المباريات، لأنه يرفض دور البديل.

واشتكى الجهاز الفني من هذا الأمر إلى مجلس الإدارة، والذي بدأ في الانقلاب على الحارس وتهديده بالرحيل عن الفريق وبيعه في فترة الانتقالات المقبلة.

وقدم اللاعب عرضًا إلى إدارة النادي بما يقارب 300 ألف دولار؛ للرحيل عن الزمالك.

وقوبلت إدارة النادي الأمر بالرفض التام، وطلبت رقمًا أكبر لرحيل اللاعب عن الفريق.

ويمتلك الحارس عروضا خليجية وأخرى في الدوري المصري، إلا أن الزمالك يرفض تركه بهذا الرقم.

يأتي هذا خاصة وأنه يتقاضى ما يقارب 18 مليون جنيه سنويا، إلى جانب أن الزمالك اشتراه بما يقارب 40 مليون جنيه بعد دخول أحد اللاعبين في الصفقة وقتها.

لا وقت للراحة🙌

فريقنا يستعد لمواجهة فيوتشر القادمة 🏹#Zamalek #MostTitledIn20C | #الزمالك pic.twitter.com/jfXPPFESJQ

— Zamalek SC (@ZSCOfficial) July 5, 2023

ما هو أول اسم لنادي الزمالك؟

كان نادي الزمالك وقت تأسيسه يُعرف باسم “نادي قصر النيل” واستمر ذلك في الفترة من 1911 وحتى 1913.

وسمي النادي بهذا الاسم وقتها بسبب موقعه، حيث اختار المؤسسين ضفة نهر النيل في مواجهة نادي الجزيرة.